مغارة الحليب

إنّ التقليد يقول أن العذراء مريم ويوسف ويسوع اختبأوا في مغارة الحليب قبل هروبهم إلى مصر. وفي الوقت الذي كانت فيه مريم العذراء ترعى الطفل يسوع هناك، تقول الأساطير أنّ قطرة من حليبها سقطت على أرض الكهف محولة ً الصخرة إلى بيضاء.